اللجنة القطرية تقدم وجبات الإفطار والسحور للمحجورين صحيا بغزة

صندوق قطر للتنمية يصدر تقريره السنوي لعام 2019
22 أبريل، 2020
دولة قطر تستمر في ارسال المساعدات الطبية العاجلة لدعم جهود مكافحة تفشي وباء كورونا
30 أبريل، 2020

اللجنة القطرية تقدم وجبات الإفطار والسحور للمحجورين صحيا بغزة

أكد السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أن اللجنة وبالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، ستواصل تقديم وجبات الإفطار والسحور للمواطنين في مراكز الحجر الصحي بمحافظات قطاع غزة، خلال شهر رمضان المبارك. وأوضح السفير العمادي أن طواقم اللجنة القطرية تشرف على عملية تجهيز وجبات الإفطار والسحور وتوزيعها على مراكز الحجر الصحي في محافظات القطاع، بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة وعلى رأسها وزارة التنمية الاجتماعية بغزة. وبيّن سعادته أن اللجنة القطرية تهتم بشكل أساسي بجودة وتنوع وجبات الطعام المقدمة للمحجورين صحيا، مؤكدا استمرار جهود دولة قطر في الوقوف بجانب أبناء الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي قطاع غزة بشكل خاص. وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة القطرية استمرت في تقديم وجبات الطعام اليومية ومياه الشرب للمحجورين صحيا قبل شهر رمضان المبارك، إضافة إلى توفير مستلزمات مراكز الحجر الصحي من أجهزة كهربائية وأثاث، كما قامت بتوزيع المئات من الطرود الغذائية على عائلات المحجورين صحيا والأسر المتعففة في القطاع

أكد السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أن اللجنة وبالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، ستواصل تقديم وجبات الإفطار والسحور للمواطنين في مراكز الحجر الصحي بمحافظات قطاع غزة، خلال شهر رمضان المبارك. وأوضح السفير العمادي أن طواقم اللجنة القطرية تشرف على عملية تجهيز وجبات الإفطار والسحور وتوزيعها على مراكز الحجر الصحي في محافظات القطاع، بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة وعلى رأسها وزارة التنمية الاجتماعية بغزة. وبيّن سعادته أن اللجنة القطرية تهتم بشكل أساسي بجودة وتنوع وجبات الطعام المقدمة للمحجورين صحيا، مؤكدا استمرار جهود دولة قطر في الوقوف بجانب أبناء الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي قطاع غزة بشكل خاص. وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة القطرية استمرت في تقديم وجبات الطعام اليومية ومياه الشرب للمحجورين صحيا قبل شهر رمضان المبارك، إضافة إلى توفير مستلزمات مراكز الحجر الصحي من أجهزة كهربائية وأثاث، كما قامت بتوزيع المئات من الطرود الغذائية على عائلات المحجورين صحيا والأسر المتعففة في القطاع