تركيا تقود تحالف القطاعين العام والخاص الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تسريع الحلول المبتكرة للاجئين

صندوق قطر للتنمية يشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة
18 سبتمبر، 2019
صندوق قطر للتنمية و الهلال الأحمر القطري يدعمان الرعاية الصحية الأولية في مخيم الزعتري
8 أكتوبر، 2019

تركيا تقود تحالف القطاعين العام والخاص الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تسريع الحلول المبتكرة للاجئين

الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة

 تم تقديم حلول مبتكرة لتحسين حياة اللاجئين في تركيا اليوم و ذلك خلال حدث جانبي رفيع المستوى اشتركت في تنظيمه حكومة تركيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمناسبة الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وقد استضاف هذا الحدث سعادة السيد مولود تشاووش أغلو ، وزير خارجية تركيا وسعادة السيد مراد وهبة ، المدير المساعد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

بفضل تأثير برنامج مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة، الذي تم إطلاقه في يوليو 2019 في إسطنبول ، قام رواد الأعمال بتطوير حلول للاجئين للوصول إلى فرص كسب الرزق من خلال أنظمة الهوية الرقمية والصرف الصحي غير المجاري من خلال دورات المياه المعاد اختراعها. حيث يقدم مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة منصة مبتكرة لأصحاب المصلحة المتعددين مسخرةً إمكانات التعاون عبر القطاعات كما تخصص وتعزز روح المبادرة والابتكار والتكنولوجيا لمواجهة التحديات التي يواجهها اللاجئون كل يوم.

صرح سعادة السيد مولود تشاووش أغلو ، وزير خارجية تركيا خلال الحدث الجانبي بأنه “من المتوقع الآن أن تقوم الشركات بمواءمة نماذج أعمالها بالتزامن أهداف التنمية المستدامة. كما سيطورون نماذج أعمال للمجموعات ذات الدخل المنخفض. لهذا السبب بدأنا مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة. نأمل أن يسهم برنامج مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة في الهامنا جميعنا في وضع كلماتنا موضع التنفيذ. لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، نحتاج إلى تسريع جهودنا “.

صرح سعادة السيد مراد وهبة ، المدير المساعد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، بأن “الجمع بين مجموعات من الشركات والهيئات التنظيمية والهيئات الحكومية الأخرى لاستكشاف واكتشاف والعمل معاً من أجل مواجهة تحديات التنمية يمكن أن يؤدي إلى ابتكارات في السوق من خلال رواد الأنظمة. إن المبادرات الناجحة ، بالإضافة إلى التعاون بين الهيئات الخاصة والعامة من أجل التسريع ، سوف تبرز أنشطة إبداعية فريدة نحو أهداف التنمية المستدامة. أحد الأمثلة الجيدة على هذا النهج هو مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة في تركيا. “

أطلقت وزارة خارجية تركيا بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، برنامج مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة من وقد انضمت أيضًا إليهم مؤسسة بيل وميليندا غيتس ، وبرنامج الأغذية العالمي ، بالإضافة إلى مجموعة ليماك ومجموعة إيكاسيباسي ، كما انضمت الشركات التركية ذات الاستثمارات العالمية إلى المنصة كشركاء.

خلال الحدث الجانبي ، أعلن سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري ، المدير العام لصندوق قطر للتنمية، عن قرار الصندوق بالانضمام إلى منصة مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة كشريك جديد. هي الشريك الحكومي الثاني في المبادرة وجالبةً مواردها وخبراتها المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة مع التركيز على اللاجئين.

من جانبه قال سعادة الكواري: “نعتقد أن هذه المبادرة المتفانية تجاه اللاجئين داخل تركيا و البلدان الأقل نمواً ، كبرنامج مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة ، ستستغل الذكاء الجماعي الذي يتضمن الجمع بين المعرفة من المواطنين ، والبيانات الضخمة من القطاع الخاص والحكومات ، و الخبرة البشرية لإيجاد حلول فعالة تتصدى للتحديات الإنمائية التي يواجهها اللاجئون “.

وأضاف: “هناك حاجة ماسة اليوم إلى هذه الطريقة المبتكرة لمواجهة هذه التحديات. فالبرنامج يجمع بين الحكمة والذكاء والإبداع من هؤلاء الممثلين لخلق حلول أفضل “.

وقال إبرو أوزدمير ، رئيس مجلس إدارة مؤسسة ليماك للاستثمار ومؤسسة ليماك التركية ، ممثلاً عن القطاع الخاص التركي: “لا يمكن تحقيق أجندة التنمية المستدامة الهامة بدون مشاركة هادفة من القطاع الخاص. “العمل كالمعتاد” لن يحقق ببساطة أهداف التنمية المستدامة. نحن بحاجة إلى تجاوز هذا النهج للتنمية. يمكن لمشاركة القطاع الخاص أن تفتح آفاقًا وهياكلًا جديدة تمامًا للحلول المبتكرة وقواعد المرونة والتطلعية “.

أكد دومينيك هاينريش ، مدير الابتكار وإدارة المعرفة لبرنامج الأغذية العالمي ، أن “العالم اليوم به عدد أكبر من اللاجئين والمشردين أكثر من أي وقت مضى. إذا كنا نريد تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 ، فعلينا أن نتعلم ونستفيد من تجربة تركيا في استضافة أكبر عدد من اللاجئين في العالم. بدلاً من النظر إلى اللاجئين كعقبات ، نحتاج إلى التمكين من خلال إطلاق طاقاتهم الإبداعية لمساعدتنا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة. مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة هي خطوة مهمة في هذا الاتجاه. “

في برنامجه الأول ، الذي اكتمل في 13 سبتمبر ، شارك برنامج مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة مع 25 فريق من رواد الأعمال من 14 دولة مختلفة. قدم اثنان من الشركات الناشئة تجربتهم وحلولهم في هذا الحدث. و هي:

  • في فئة المعرف الرقمي: Gravity Earth ، وهي شركة ناشئة مقرها باريس ونيروبي ، والتي توفر منصة سحابية حيث يمكن للجميع تلقي بيانات الاعتماد الرقمية الموثوقة وتخزينها وإدارتها في محفظة رقمية آمنة قائمة على التسلسل. ستتعاون Gravity مع Sertifier ، وهي شركة ناشئة مقرها اسطنبول ومختبرات مارك ، وهي شركة ناشئة مقرها واشنطن العاصمة في حلولها المبتكرة التي سيتم تنفيذها في تركيا للاجئين.
  • في فئة المرافق الصحية المحمولة: WATER Labs ، وهي شركة ناشئة مقرها في كامبريدج ، تقوم بتطوير مرحاض محمول يقلص النفايات لتبخر 90-95٪ من مياه الصرف الصحي اليومية ، مما يجعل خدمات الصرف الصحي اللامركزية أكثر قابلية للتطوير والإستدامة.
  • كما سيتم تمويل مجموعة مختارة من النماذج الأولية التي تعمل مع مجتمعات اللاجئين في تركيا بحلول نهاية العام. سيعلن برنامج مسرع أثر أهداف التنمية المستدامة عن تحديات جديدة في يناير 2020.