تواصل تنفيذ مشروع بين وزارة الثقافة والرياضة وصندوق قطر للتنمية لدعم المعرفة للأطفال النازحين السوريين

صندوق قطر للتنمية بالنيابة عن دولة قطر يرسل مساعدات طبية عاجلة إلى جمهورية جنوب السودان عن طريق الخطوط الجوية القطرية
29 يوليو، 2020
بتمويل من صندوق قطر للتنمية الهلال الأحمر القطري يوزع سلات غذائية لصالح 4,759 مستفيداً في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان
23 أغسطس، 2020

تواصل تنفيذ مشروع بين وزارة الثقافة والرياضة وصندوق قطر للتنمية لدعم المعرفة للأطفال النازحين السوريين

تواصل وزارة الثقافة والرياضة وصندوق قطر للتنمية، تنفيذ مشروع دعم المعرفة وأنشطة القراءة للأطفال النازحين السوريين في المخيمات بتركيا والأردن ولبنان، كجزء من مبادرة الصندوق “كويست”، وقد بلغ دعم صندوق قطر للتنمية للمشروع سبعة ملايين ريال قطري، مجسدا بذلك التزام دولة قطر العميق بدعم الاحتياجات الإنسانية للشعب السوري، ومؤكدا على دور التعليم والمعرفة في صناعة مستقبل سوريا، بالشراكة مع المنظمات الدولية والإقليمية.

وشكلت الشراكة بين وزارة الثقافة والرياضة وصندوق قطر للتنمية نموذجا لتفاعل المؤسسات القطرية لتنفيذ الدعم والعون القطري للاجئين والنازحين السوريين.

وتولت وزارة الثقافة والرياضة ممثلة في ملتقى الناشرين والموزعين القطريين اختيار واقتناء الكتب وفق معايير تستجيب للتصورات الكبرى التي تغذي الفكر الإنساني وتؤسس في الأجيال الجديدة شروط نهضة المجتمعات.

وشهدت الدورة الـ 28 لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، انطلاقة تنفيذ مذكرة التفاهم بين وزارة الثقافة والرياضة ممثلة في ملتقى الناشرين والموزعين القطريين وصندوق قطر للتنمية في مطلع ديسمبر 2017، لدعم الأنشطة الثقافية لأطفال اللاجئين والنازحين السوريين في المخيمات بتركيا والأردن ولبنان، واستمرت الشراكة إلى الدورة الـ 30 للمعرض، وتم بموجب الاتفاقية شراء كتب متنوعة من مختلف الناشرين ومن ثم إرسالها للأطفال السوريين اللاجئين بفضل مجهودات الهلال الأحمر القطري.

وأكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة:” أن دعم اللاجئين السوريين من الأطفال هو واجب إنساني يهدف إلى تمكينهم من الحق في المعرفة وتعزيز إرادة الحياة في وجدانهم وغرس التفاؤل في نفوسهم وتطوير ملكاتهم الإبداعية ليساهموا في نهضة مجتمعهم في المستقبل”.

ومن جهته قال السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية:” تأتي هذه الشراكة كجزء من مبادرة /كويست/ التي يدعمها الصندوق لدعم اللاجئين السوريين الذين تضرروا خلال الأزمة السورية للوصول لتعليم نظامي جيد وتطوير قدرات الشباب والأطفال لضمان مستقبل جيد لهم، حيث إن هذا المشروع يخدم أهداف التنمية المستدامة ولا سيما الهدف الرابع المعني بالتعليم”.

وقد مثّل معرض الدّوحة الدّولي للكتاب محطّة سنويّة مهمّة لرفد اللاجئين بآخر الإصدارات التي تنمي وعيهم ورؤيتهم للحياة، وعلاوة على ذلك تتلاءم استراتيجية صندوق قطر للتنمية مع أهداف التنمية المستدامة، حيث يسعى الصندوق إلى تعزيز التنمية البشرية من خلال تركيز مشاريعه ونشاطاته على قطاعات التعليم والصحة والتمكين الاقتصادي.

وقد بنى صندوق قطر للتنمية شبكة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين على المستوى الوطني تشمل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية القطرية والقطاع الخاص، وكذلك على المستوى الدولي من خلال شراكات مع المنظمات الأممية والمؤسسات الدولية والصناديق التنموية.

وتسعى مبادرة “كويست” لضمان حصول الأطفال والشباب الذين تضرروا خلال الأزمة السورية على التعليم الجيد والمهارات التي ستضمن بناء مستقبل مشرق لهم وستحسن مجتمعاتهم من خلال الانتقال إلى التعليم النظامي، وتواصل وزارة الثقافة والرياضة من خلال مشروع دعم أنشطة أطفال النازحين السوريين في المخيمات، تحقيق رؤيتها ورسالتها في استنهاض المجتمع والأفراد بواسطة الثقافة والرياضة، لتحقيق منهاج حياتي يحفظ فيه الإنسان كرامته ويكون عضوا فاعلا في بناء مجتمعه المحلي والإنساني.