دولة قطر ترسل الدفعة الثانية من المساعدات الإنسانية للأشقاء في الصومال

دولة قطر تستجيب بشكل عاجل لإغاثة ضحايا الفيضانات في الصومال
5 نوفمبر، 2019
صندوق قطر للتنمية يتبادل الخبرات العالمية مع منظمة Global good
12 نوفمبر، 2019

بتوجيهات كريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “حفظه الله”

دولة قطر ترسل الدفعة الثانية من المساعدات الإنسانية للأشقاء في الصومال

وصلت إلى العاصمة الصومالية مقديشو مساء اليوم الخميس الموافق ٧/١١/٢٠١٩م الدفعة الثانية من المساعدات الانسانية المقدمة من دولة قطر من خلال صندوق قطر للتنمية للمتضررين من كارثة الفيضانات بجمهورية الصومال الفيدرالية، حيث هبطت طائرة عسكرية تتبع لسلاح الجو الأميري بمطار آدم عدي الدولي في مقديشو محملة ب (٤٤) طن من المساعدات المتنوعة التي تشمل الأدوية والبطانيات والناموسيات وأدوات الطبخ والقفازات وفلاتر المياه والجراكن الحديدية والبلاستيكية.

ورافق المساعدات وفد من صندوق قطر للتنمية وفريق من البحث والإنقاذ (لخويا)، وكان في استقبال المساعدات الإنسانية القطرية والوفد المرافق عدد من المسؤولين بالحكومة الصومالية وممثلي المجتمع الدولي وعلى رأسهم سعادة السيد/ حمزة سعيد حمزة – وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث، وسعاده السيد/ حسن بن حمزه هاشم – سفير دولة قطر لدى الصومال وسعاده السيد/ آدم عبدالمولى – نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم للشوون الانسانيه بالصومال، والسيد/ سيزار أرويو – ممثل برنامج الغذاء العالمي بالصومال، وممثلين عن كل من الإتحادين الأوروبي والإفريقي ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) ونواب برلمانيون وأعضاء بلجنة الصداقة البرلمانية القطرية الصومالية.

تقدم وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث الصومالي بالشكر الجزيل لدولة قطر حكومة وشعبا على وقوفهم إلى جانب متضرري الفيضانات في الصومال، وخص بالذكر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حم ال ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله”، معربا عن عميق شكره وتقديره لسموه، وأضاف هذه المساعدات جاءت في وقتها نظرا لأن مواطنيهم في المناطق المنكوبة يعانون أشد المعاناة وأن هذه المساعدات من شأنها أن تخفف عنهم.

بدوره، عبر نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالصومال عن شكره لدولة قطر وصندوق قطر للتنمية على مساهمتها الكريمة في الجهود الإنسانية في الصومال .

من جانبهم، أشاد جميع الحاضرين بهذه المبادرة الانسانية والاستجابة السريعة من دولة قطر لكارثة الفيضانات في الصومال، مثمنيين الدور الإيجابي التي ظلت تلعبه دولة قطر تجاه الصومال.

جدير بالذكر أن الدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية تبلغ (٤٢) طنا كانت قد وصلت إلى مقديشو يوم الاثنين الماضي وذلك بتوجيهات كريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “حفظه الله” بتسيير جسر جوي لإغاثة منكوبي الفيضانات في جمهورية الصومال الفيدرالية.