Qatar Fund For Development
project
Qatar Fund For Development
  • 19 April
  • 2024

حفل تخريج طلبه برامج التنفيذي لسياسات وممارسات التنمية في معهد جنيف للدراسات العليا بالتعاون مع جامعة حمد بن خليفه ودعم من صندوق قطر للتنمية

يونيو 9, 2022

حفل تخريج طلبه برامج التنفيذي لسياسات وممارسات التنمية في معهد جنيف للدراسات العليا بالتعاون مع جامعة حمد بن خليفه ودعم من صندوق قطر للتنمية

أقام معهد جنيف للدراسات العليا، يوم الأربعاء الموافق 25 مايو 2022، بدعم من صندوق قطر للتنمية حفل تخرج لتكريم الإنجازات المهمة التي حققها خريجين دفعة 2022 من البرامج التنفيذية لسياسات وممارسات التنمية (DPP).
بكل فخر وسعادة، شهد الحفل تكريم 80 طالبا يمثلون 39 دولة واحتفال انضمامهم الى مجتمع الخريجين النابض الذي يضم أكثر من 900 خريجا. وبالإضافة الى ذألك من ضمنهم 14 مستفيدا من برنامج منح قطر من 9 دول نامية. تأتي الشراكة الاستراتيجية بين برنامج منح قطر الممول من صندوق قطر للتنمية ومعهد جنيف للدراسات العليا وجامعة حمد بن خليفة للمساهمة في التزام البرنامج بتوسع نطاق الوصول إلى التعليم العالي ذو الجودة من خلال تقديم منح دراسية لمستفيدين من دول ناميه للبرنامج التنفيذي لسياسات وممارسات التنمية المعنى للشرق الأوسط وشمال إفريقيا (DPP-MENA). يهدف DPP-MENA إلى تمكين الأفراد لمواجهة تحديات التنمية الاجتماعية في تطوير السياقات الإقليمية يسعى إلى تطوير الكفاءات والمعرفة والمهارات القيادية للمشاركين.
حضر الحفل كل من فيليب بويو مدير البرنامج في الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC)، وعلي بن عبدالله الدباغ نائب المدير العام للتخطيط لصندوق قطر للتنمية ، وماريا جيسوس ألونسو لورماند مدير دائرة التضامن الدولي في رئاسة الجمهورية لجنيف، جوهرة بنت عبد العزيز السويدي القائم بأعمال بالإنابة بالوفد الدائم لدوله قطر بجنيف ، إليان بلوهي المدير التنفيذي لمعهد جنيف للدراسات العليا، ألكسندر دورميير فريري مدير البرامج ، و بالإضافة الى العمداء وأعضاء هيئة التدريس والأسر المحترمين و الضيوف المدعوين.
أعرب السيد علي بن عبد الله الدباغ نائب مدير التخطيط في صندوق قطر للتنمية، عن مدى أهمية التعليم في تنمية المجتمعات، كما أشاد بالدور الذي يلعبه الصندوق تماشياً مه رؤية دولة قطر، في تحسين الوصول إلى التعليم ذو الجودة والمساواة بين الجنسين حيث صرح: “يفخر صندوق قطر للتنمية بتأسيس برنامج منح قطر لتقليل الفجوة ومعالجة العقبات المتزايدة التي تحول دون الوصول إلى التعليم العالي. كما نهدف إلى زيادة الوصول إلى حق التعليم ذو الجودة من خلال تقديم منح دراسية للقادة الناشئين من أقل البلدان نمواً.”
وفي ختام كلمته، هنأ السيد علي الدباغ الدفعة وشجع خريجين برنامج منح قطر على الاستفادة من المهارات والمعرفة والعلاقات التي اكتسبوها للظهور كقادة عالميين قائلاً: “اليوم ليس نهاية رحلتكم، بل في الواقع البداية. كخريجين مستفيدين من برنامج منح قطر، فأنتم الآن تتحملون مسؤولية كبيرة تجاه العالم. أنتم الآن جاهزون لمهمه طويلة المدى لخلق السلام والعدالة، وعالم مستدام لأنفسكم وعائلاتكم ومجتمعاتكم ودولكم “.
بالنسبة للسيد فيليب بويو مدير البرنامج في الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC)، فإن برنامج DPP يدو رحول بناء قدرات كل من المؤسسات والأفراد حتى يتمكنوا من تقديم حلول للأزمات المحلية والعالمية. يدور البرنامج أيضًا حول بناء الجسور، والتعلم معًا ومن بعضنا البعض في وقت تندفع فيه القوات ضد بعضها، والدول ضد الدول، والأنظمة ضد الأنظمة. يأمل للسيد فيليب بويو أن يعود طلاب DPP إلى منازلهم بأمل وتفاؤل وواقعية وكما يسر للوكالة السويسرية للتنمية والتعاون أن تدعم هذا البرنامج مع صندوق قطر للتنمية ومع جمهورية جنيف.
وبهذه المناسبة، أعربت السيدة جوهرة السويدي القائم بأعمال بالإنابة بالوفد الدائم لدوله قطر بجنيف في كلمتها عن دور قطر البارز ومساهمتها في تحقيق التنمية المستدامة في البلدان النامية. وأكدت أن “قطر لم يقتصر على تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية، بل لعبت دورًا بارزًا في الوساطة لحل النزاعات وإدارة الأزمات من خلال وسائل التسوية السلمية التي تساهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي ويشكل دورًا وقائيًا لتجنب العديد من الأزمات الإنسانية والتخفيف من آثارها المأساوية “. وعلى هذا الأساس، أعربت عن حرص دولة قطر على استضافة الجزء الثاني من مؤتمر الأمم المتحدة الخامس للدول الأقل نموا في مارس 2023، والذي يسعى إلى دفع الحلول لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول النامية.
وأضافت السيدة ماريا جيسوس ألونسو لورمانمديرة دائرة التضامن الدولي (جمهورية وولاية جنيف) أنه في هذا العالم الذي يشهد العديد من الأزمات، تتيح لنا اليوم أدوات الاتصال والمعلومات الجديدة أن نظل على اتصال. تلقى طلاب برنامج DPP الأدوات والمعلومات وأساليب العمل وقبل كل شيء شبكة رائعة من المهنيين الذين يمكنهم مواصلة العمل معهم سواء كانوا في المنظمات غير الحكومية، أو الأوساط الأكاديمية، أو المؤسسات العامة ،أو الخاصة، فإن تعاون وجهودنا جميعًا هو الذي سيساعدنا على التقدم الى الامام نحو عالم عدلاً.
كما أكد مدير برنامج DPP السيد ألكسندر دورماير فريري، على الروابط القوية التي توحد المانحين بالبرنامج، والرؤية المشتركة لعالم قائم على قيم العدالة الاجتماعية والسلام والتنوع. وأكد بان خريجن برنامج DPP هم من أنصار هذه القيم، وبفضل المهارات والمعرفة والشبكات التي اكتسبوها خلال البرنامج أصبحوا الآن مجهزين بشكل أفضل لتنفيذ التغيير الاجتماعي في مجتمعاتهم.
وأخيرًا، أكد ممثل برنامج DPP الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من مركز الدوحة في جامعة حمد بن خليفة الدكتور إيفرين توك، أن برنامج DPP وجامعة حمد بن خليفة يوضحان أفضل الممارسات في التعليم الهجين الذي يساعد المشاركين على تحقيق التوازن بين النظرية والتطبيق بطرق متنوعة ويمثل التعاون تمثيلًا ممتازًا لكيفية تدريس التفكير متعدد التخصصات والتحليلي والنقدي وتعلمه وممارسته في عالم اليوم.

  • المنطقة الجغرافية
  • الجدول الزمني 2022 - 2022
  • شريك جامعة حمد بن خليفة معهد جنيف للدراسات العليا