Qatar Fund For Development
project
Qatar Fund For Development
  • 19 April
  • 2024

شراكة بين صندوق قطر للتنمية (QFFD) والمعهد العالي للدراسات الدولية والإنمائية (IHEID) وجامعة حمد بن خليفة (HBKU)

يونيو 7, 2020

أبرم “صندوق قطر للتنمية (QFFD)” اليوم اتفاقية تمويل مشترك مع “المعهد العالي للدراسات الدولية والإنمائية (IHEID)” بسويسرا، وذلك ضمن إطار برنامج قطر للمنح الدراسية. ستثمر هذه الشراكة عن إطلاق برنامج تعليمي تنفيذي رائد متخصص في الدراسات الإنمائية وصنع السياسات في قطر. 

ومن المقرر بموجب الشروط التي تنص عليها الاتفاقية أن تصبح “جامعة حمد بن خليفة” هي الحاضنة لبرنامج الماجستير التنفيذي في سياسات وممارسات التنمية (DPP) لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا.

فضلاً عن التمويل والتسهيلات، ستتعاون “جامعة حمد بن خليفة” أيضًا مع “المعهد العالي للدراسات الدولية والإنمائية (IHEID)”في وضع المزيد من البرامج.

يُعد برنامج قطر للمنح الدراسية الذي يشرف عليه “صندوق قطر للتنمية (QFFD)” هو منحة مقدمة من دولة قطر. جرى إعداد هذا البرنامج بغية جذب المهنيين من كافة أرجاء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. يتمثل الهدف من هذا البرنامج بصفة خاصة في إعداد قادة المستقبل القادرين على تقديم إسهاماتهم والاضطلاع بأدوارهم صوب تحقيق تنمية بلادهم والمجتمع الدولي الأوسع نطاقًا.  كما أنه يدعم تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة التي وضعتهاالأمم المتحدة (SDG)، ألا وهو ضمان الحصول على تعليم عادل وشامل وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع، ويأتي هذا الهدف متماشيًا مع الأولويات الخاصة بـ “صندوق قطر للتنمية (QFFD)”.

استنادًا إلى تفويضه بتنسيق مشاريع المساعدة الإنمائية الخارجية وتنفيذها نيابة عن دولة قطر، أعلن “صندوق قطر للتنمية أيضاً عن إطلاق موقع برنامج المنح الدراسية في قطر. يستهدف هذا الموقع على وجه التحديد الطلاب الدوليين من البلدان النامية الذين يطمحون للدراسة في قطر في خريف 2020 وما بعده.

وفي هذا السياق، قد صرح السيد/ علي عبد الله الدباغ، نائب المدير العام للتخطيط لـ “صندوق قطر للتنمية”، بأن “دولة قطر عملت من خلال الصندوق على توفير هذه الفرصة الفريدة من أجل إعداد قادة مستقبل قادرين على تقديم إسهاماتهم والاضطلاع بأدوارهم صوب تحقيق تنمية بلادهم والبشرية بأسرها، وذلك في إطار حرصها على الالتزام بدعم تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة في شتى أرجاء العالم”. كما أنه سيكون بمقدورهم الاستفادة من البنية التحتية المتقدمة والمرافق المتاحة لهم في المدينة التعليمية بمؤسسة قطر؛ حيث تضم فروع للمعاهد التعليمية الرائدة في العالم وجامعة بحثية محلية وحاضنة للأعمال الناشئة ومجمعات تكنولوجية ومواقع تراثية ومؤسسات ثقافية والمزيد، وكذلك الاستفادة من المعارف التي يمكن أن تقدمها “جامعة حمد بن خليفة” لهم. 

وعلى ضوء الحقيقة القائلة بأن قطر تعتبر مركزًا دوليًا للتعليم، فإننا نرى أن هذا البرنامج يمثل انعكاسًا لما تبذله قطر من جهود ولمدى حرصها على الالتزام بدعم التعليم الذي يتسم بالجودة العالية على الصعيد العالمي، ولا سيما في البلدان الأقل نموًا. فضلاً عن ذلك، لدينا ثقة تامة بأن هذا التعاون القائم بين “جامعة حمد بن خليفة” سيثمر عن الجمع بين الخبرات لإعداد قادة المستقبل القادرين على تقديم إسهاماتهم والاضطلاع بأدوارهم في سبيل تحقيق تنمية بلادهم والبشرية جمعاء”. 

ومن جانبه، صرح د. إيفرين توك، مساعد العميد لشؤون الابتكار وتنمية المجتمع والأستاذ المساعد بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة عقب إبرام الاتفاقية، قائلاً: “إنه لمن دواعي سرورنا بطبيعة الحال أن تؤدي الجامعة دورًا رئيسيًا في تطوير هذه الشراكة. كما أن برنامج الماجستير في سياسات وممارسات التنمية (DPP) الخاص بـ “المعهد العالي للدراسات الدولية والإنمائية” يقدم للمهنيين من جميع أنحاء جنوب إفريقيا فرصة غير مسبوقة للتأثير على أجندة التنمية ووضع السياسات في أوطانهم. وبفضل موقع دولة قطر  المتفرد في مفترق الطرق المحوري العالمي، فنحن واثقون من أن طلاب المستقبل سيتوصلون بأنفسهم إلى مدى جدوى دراسة مثل هذا البرنامج الذي تقدمه “جامعة حمد بن خليفة”. وعملاً على تحقيق هذه الغاية، نتطلع بالفعل إلى الترحيب بأول مجموعة من الطلبة وتعزيز أواصر الصلة مع “المعهد العالي للدراسات الدولية والإنمائية””.

وأضاف مدير برنامج الماجستير في سياسات وممارسات التنمية (DPP)، د. ألكسندر دورميير فرير:”بفضل الدعم المقدم من “صندوق قطر للتنمية”، تمكنا من إطلاق البرنامج في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتعاون مع “جامعة حمد بن خليفة. وبالمثل، وكما أن البرنامج يُطبق بالفعل في أمريكا اللاتينية والدول الإفريقية الناطقة بالإنجليزية وتلك الناطقة بالفرنسية وكذلك في وسط وجنوب شرق آسيا، فإنه يجري في الوقت الحالي توسيع نطاق تطبيقه في منطقة الشرق الأوسط ومن المزمع أنه يصبح أكبر تجمع لمحترفي التنمية في العالم، الأمر الذي من شأنه تمكيننا من تعزيز الحلول المبتكرة للتصدي لمختلف التحديات التي قد نواجهها في السنوات المقبلة وذلك جنبًا إلى جنب مع احترام اختلافاتنا وتنوع ثقافتنا. بالإضافة إلى ذلك، فإننا لدينا إيمان راسخ وقناعة تامة بأن هذه الشراكة من شأنها أن تعطي زخم جديد للبرنامج وتسهم في تعزيز العلاقات بين الدولتين”.

يأتي ذلك في إطار العرض التوضيحي الذي من المقرر تقديمه عبر الإنترنت بشأن برنامج الماجستير في سياسات وممارسات التنمية  للطلبة المرشحين للمنحة من منطقة الشرق الأوسط، بتاريخ 29 يونيو في تمام الساعة 12 (بالتوقيت المحلي لمدينة جينيف). للتسجيل، يرجى الضغط على هذا الرابط:  > https://graduateinstitute.ch/executive-education/events/lead-development-middle-east-north-africa

وللمزيد من المعلومات والاستفسارات بخصوص البرنامج، يرجى زيارة هذا الموقع: www.graduateinstitute.ch/dpp

  • المنطقة الجغرافية
  • الجدول الزمني 2020 - 2020
  • المبادرات الرياضة من أجل السلام والتنمية
  • أهداف التنمية المستدامة التعليم الجيد
  • القطاع تعليم
  • شريك جامعة حمد بن خليفة