Qatar Fund For Development
project
Qatar Fund For Development
  • 18 April
  • 2024

“صندوق قطر للتنمية” ينظم ورشة عمل حول الابتكار في مجال الأعمال الإنسانية

أبريل 2, 2019

 اختتم صندوق قطر للتنمية اليوم ورشة عمل أقيمت على مدار يومين في الدوحة، ركزت على أهمية تطوير حلول مبتكرة للاستجابة لتداعيات الأزمات الإنسانية و تبادل المعارف والخبرات في هذا المجال. 

وقد نظم الصندوق ورشة العمل تحت عنوان “تبادل الخبرات في مجال الاستجابة للأزمات” بالتعاون مع مؤسسة “بيل ومليندا غيتس” وحضرها أكثر من 30 ممثلاً عن مجموعة من المؤسسات الخيرية والأكاديمية والبحثية والمنظمات الدولية التي تتخذ منالدوحة مقراً لها، بما في ذلك “قطر الخيرية”، و”الهلال الأحمر القطري”، ومؤسسة “التعليم فوق الجميع”، ومؤسسة “صلتك”، و”هيئة تنظيم الأعمال الخيرية”، ووزارة الخارجية القطرية، و”مختبر الإبداع الإنساني” بجامعة قطر، ومعهد الدوحةللدراسات العليا، وجامعة حمد بن خليفة، واللجنة العلياللمشاريع والإرث، ومكتب المبعوث الإنساني للأمين العام للأمم المتحدة، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. 

وتبادل المسؤولون والخبراء من العديد من المنظمات المحلية والدولية المُشارِكة وجهات النظر حول الجوانب الاستراتيجيةوالمنهجية لقطاع الإغاثة والمساعدات الإنسانية، إلى جانب الخبرات التشغيلية وتحديات توزيع الموارد لتلبية الاحتياجاتالاستراتيجية والاستجابة للأزمات العاجلة. 

وشكّل الابتكار ضمن سياق العمل الإنساني محور النقاش الرئيسي لورشة العمل، حيث استعرضت الجهات المشاركة دراسات حالة حول التنفيذ الناجح لآليات الابتكار وسلطت الضوء على الاحتياجات الراهنة ذات الصلة. كما ركزت الورشة على الخدمات المالية الرقمية اللازمة لتمكين المجتمعات الفقيرة، والدور المهم الذي يمكن أن تلعبه الابتكارات في مجالات توفير المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والبرامج الصحية. 

وفي هذه المناسبة، قال السيد مسفر بن حمد الشهواني، نائب المدير العام للمشاريع التنموية في “صندوق قطر للتنمية”: “تلعب دولة قطر، من خلال مؤسساتها الحكوميةومنظماتها غير الحكومية والمراكز البحثية، دوراً بارزاً في مجال العمل الإنساني وتغطي جهودها ومساهماتها المالية والعينية مناطق جغرافية مختلفة من العالم، لا سيَّما تلك التي يقبع سكانها تحت وطأة الحروب أو النزاعات أو الكوارث الطبيعية. ويسعى صندوق قطر للتنمية إلى تعزيز قدراته وقدرات شركائه في الاستجابة لحالات الطوارئ من خلال توظيف آليات مبتكرة في عمله والمساهمة في تعزيز التكامل بين مكونات منظومة العمل الإنسانيالعالمية. وتمثل ورشة العمل هذه فرصة قيمة للمنظمات غير الحكومية والمؤسسات القطرية والمراكز البحثية والمنظمات الدولية لتبادل الخبرات والتعلم من تجارب بعضها البعض بما يسهم في الارتقاءبقدراتنا جميعاً ويعزز قدرتنا على تحقيق رسالتنا وأهدافنا الإنسانية النبيلة.”

وقالت الدكتورة فاليري نكامغانغ بيمو، والتي تترأس البرنامج الإنساني العالمي لدى مؤسسة “بيل ومليندا غيتس”: “دأبت المؤسسات القطرية على تقديم مساهمات قيمة للعديد من مبادرات الصحة والتنمية العالمية التي تهدف إلىالارتقاء بجودة حياة ملايين الناس في جميع أنحاء العالموخاصة في المناطق الأكثر فقراً وتضرراً بالكوارث والأزمات. وتنبع أهمية ورشة العمل التي نظمناها اليوم حول الآليات المبتكرة والدروس المستفادة في مجال الاستجابة للأزماتالإنسانية من كونها أتاحت لنا تبادل وجهات النظر الاستراتيجية والمنهجية في ميدان العمل الإنساني، بالإضافة إلى تحديد المجالات الواعدة التي يمكن أن تستفيد من قوة الابتكار، ووضع إطار للعمل معاً في سبيل تحقيق أهدافنا المشتركة.”

وتندرج ورشة عمل “تبادل الخبرات في مجال الاستجابة للأزمات” في إطار التزام “مؤسسة بيل ومليندا غيتس” المستمر بالتعاون مع الشركاء الإقليميين لإيجاد حلول فعالة للأزماتالإنسانية وأزمات اللاجئين في العالم، حيث تركز مواردها على الاستثمار في برامج مبتكرة يمكن لها أن تساهم في تحفيز التغيير الإيجابي في المجتمعات التي تعاني مرارة النزوح والتشريد

  • المنطقة الجغرافية دولة قطر
  • الجدول الزمني 2019 - 2019
  • أهداف التنمية المستدامة عقد الشراكات لتحقيق الأهداف
  • شريك مؤسسة بيل وميليندا غيتس