صندوق قطر للتنمية يوقع اتفاقية مساهمة للصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد – IFAD)

صندوق قطر للتنمية يتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان لتعزيز الخدمات الصحية في اليمن
21 ديسمبر، 2020
يستجيب صندوق قطر للتنمية لوباء كورونا في 92 دولة من دول المساعدة الإنمائية الرسمية بالتعاون مع التحالف العالمي للقاحات والتحصين لدعم شراء لقاحات جائحة كورونا
24 يناير، 2021

صندوق قطر للتنمية يوقع اتفاقية مساهمة للصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد – IFAD)

 

وقع صندوق قطر للتنمية  اتفاقية مساهمة مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية إيفاد IFAD ستدعم هذه المساهمة برنامج التأقلم لصالح الزراعة وأصحاب الحيازات الصغيرة.

من جهته عبر سعادة السيد/ خليفة بن جاسم الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية ” بأن جائحة كوفيد-19 و تداعيات تغير المناخ تسببت في خسائر فادحة بشكل خاص على السكان الذين يعيشون في المناطق الريفية من البلدان النامية، حيث يعيش أغلبية من أشد سكان العالم فقراً وجوعاً. يتعاون  صندوق قطر للتنمية لأول مرة مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية كشريك استراتيجي اممي من خلال هذه المساهمة ليحدث فارقاً حقيقياً في حياة السكان الريفيين ويدخل تغييرات إيجابية على نطاق واسع وبشكل خاص دعم برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة خاصة. و تأتي هذه الإتفاقية لتخدم الهدف الأول المعني بالقضاء على جميع أشكال الجوع و الهدف الثامن المعني بالتمكين الاقتصادي وتوفير فرص العمل الكريم  والهدف الثالث عشر المعني بمكافحة تغير المناخ و العمل المناخي من أهداف التنمية المستدامة العالمية، حيث إن الارتفاع المتسارع للجوع في العالم يؤكد على الحاجة الملحة لتحسين دخل وإنتاجية المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة وتعزيز صمودهم في أوجه تداعيات التغير المناخي.”

قال جيلبرت ف. هونجبو ، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “يلعب صغار المزارعين في المناطق الريفية دورًا محوريًا في ضمان الاستدامة والاستقرار والأمن في العالم. يصل الغذاء إلى طاولاتنا في المقام الأول بسبب جهودهم. وهذا الدعم المالي من صندوق قطر لـ سيعزز تنمية أعمالنا لزيادة مرونة صغار المنتجين المعرضين للتأثر بتأثيرات تغير المناخ ، والمساعدة في حماية الأمن الغذائي. ستساهم هذه الاتفاقية أيضًا في الدعوة العالمية للحد من الغازات الدفيئة مع ضمان فوائد كبيرة مرتبطة بالدخل للريف. الناس والفئات الضعيفة الأخرى “.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة هو برنامج الصندوق الرئيسي لتوجيه التمويل المناخي والبيئي إلى المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة ، ويشكل البرنامج جزءاً من عمليات الاستثمارات المنتظمة التي يجريها الصندوق، ويستفيد من النُظم الدقيقة لمراقبة الجودة والإشراف عليها ، وبفضل الجهود المشتركة والدعم السخي من الجهات مانحة، يساعد البرنامج ثمانية ملايين مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة المتأثرين في 43 بلداً على التأقلم مع أثر تغيُّر المناخ وبناء سُبل معيشة أكثر قدرة على الصمود.