توقيع اتفاقية مع الحكومة التشيلية للتبرع بمبلغ 5 ملايين دولار لإعادة إعمار مدينة “سانتا أولغا”
8 نوفمبر، 2017
صندوق قطر للتنمية يستضيف خبراء التمويل في المجالات التنموية الإنسانية
استضافة خبراء التمويل في المجالات التنموية الإنسانية بالشراكة مع أوتشا
15 نوفمبر، 2017

صندوق قطر للتنمية ينظم ورشة لتعزيز قطاع الصحة في الداخل السوري

خبرات المنظمات الأممية تعزز المساعدات الخارجية

 

نظم صندوق قطر للتنمية ورشة عمل لدعم قطاع الصحة في سوريا بالتعاون والتنسيق مع مجموعة من المنظمات الدولية والأممية المعنية بالعمل التنموي والانساني والإغاثي، يومي الأثنين والثلاثاء بتاريخ 16/ 17 أكتوبر 2017م.

تهدف الورشة إلى تعزيز الخبرات المحلية من خلال إشراكها مع المنظمات الدولية والأممية المعنية ذات الصلة، مع استعراض أفضل الاليات لدراسة وتنفيذ برامج القطاع الصحي في الداخل السوري ودول الجوار المستضيفة للاجئين السوريين (الإردن، العراق، تركيا، لبنان) .

شارك في الورشة عدد من المنظمات و المؤسسات القطرية والدولية والأممية منها الهلال الأحمر القطري و قطر الخيرية ومؤسسة التعليم فوق الجميع ومكتب تنسيق الشؤون الانسانية OCHAوالمفوضية للأمم المتحدة لشؤون الاجئين UNHCR   ووفدا من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ومنظمة الصحة العالمية  WHO ووفدا ممثلا من اليونسيف UNICEF.

من جانبه أكد السيد/ مسفر الشهواني المدير التنفيذي لإدارة المشاريع التنموية على جهود دولة قطر الفاعلة في مجال الاستجابة للأزمات والكوارث الإنسانية وفي دعم وتعزيز الشراكة مع الجهات القطرية والدولية الفاعلة، المؤسسات التابعة للأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع المدني، ولتنسيق العمل الإنساني الفعال لتعزيز التأهب والوقاية وتيسير الحلول المستدامة للدول النامية والجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة القطرية في سبيل دعم التنمية المستدامة .

الجدير بالذكر أن دولة قطر لا تتوانى منذ اندلاع الأزمة السورية في إغاثة الأشقاء السوريين في محنتهم التي طال أمدها، من خلال تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لهم وتوفير احتياجاتهم الأساسية في مختلف المجالات وعلى رأسها الرعاية الصحية، كما أكد صندوق قطر للتنمية أن لسوريا، ولشعبها الشقيق أهمية خاصة ،فمنذ بداية الازمة السورية، شاركت دولة قطر في جهود المجتمع الدولي لدعم الشعب السوري في أزمته.

كما تصدرت دولة قطر قائمة الدول المانحة الكبرى لعام 2017 للمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA ، حيث احتلت دولة قطر المرتبة الثالثة  وتسعى إلى استكمال تعاونها في الأعوام القادمة ودعمها لبرامج التنمية والمبادرات التي يطلقها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).