قطر تتصدر المرتبة الثالثة من الدول المانحة لـ ” OCHA مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “

توقيع إتفاقية لمنحة بين صندوق قطر للتنمية ومنظمة شباب الغد لدعم وتنفيذ عدد من البرامج في الضفة الغربية
توقيع إتفاقية لمنحة بين صندوق قطر للتنمية ومنظمة شباب الغد لدعم وتنفيذ عدد من البرامج في الضفة الغربية
27 سبتمبر، 2017
صندوق قطر للتنمية ينتهي من جميع أعمال المحطة الكهربائية الإسعافية باليمن
صندوق قطر للتنمية ينتهي من جميع أعمال المحطة الكهربائية الإسعافية باليمن
27 سبتمبر، 2017
قطر تتصدر المرتبة الثالثة من الدول المانحة لـ " OCHA مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "

على قائمة الدول المانحة الكبرى لعام 2017

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ”  OCHA  ” ،  عن بتحديث قائمة الدول المانحة الكبرى لعام 2017 للمكتب ، حيث احتلت دولة قطر المرتبة الثالثة ( بواقع دعم 10 مليون دولار أمريكي لعام 2017 ) بعد كل من مملكة السويد والمفوضية الأوروبية ، كما احتلت كندا المرتبة الرابعة واحتلت أستراليا المرتبة الخامسة ، . وتسعى دولة قطر إلى استكمال تعاونها في الأعوام القادمة   ودعمها  لبرنامج  لبرامج  التنمية والمبادرات التي يتبناها يطلقها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

قطر مسار من المبادرات المؤثرة والتقدير الدولي

من جانبه أكد سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية على جهود دولة قطر الفاعلة في مجال الاستجابة للأزمات والكوارث الإنسانية وفي دعم وتعزيز الشراكة مع الجهات المحلية والدولية الفاعلة المؤسسات التابعة للأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع المدني ؛ ولتنسيق العمل الإنساني الفعال لتعزيز والتأهب والوقاية وتيسير الحلول المستدامة للدول النامية.

 وأكد الكواري أن تصنيف دولة قطر في المرتبة الثالثة للدول المانحة ل  ” OCHA  ” لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية  ”  هو دليل واضح وتجسيد للدور الرائد والجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة القطرية في سبيل دعم التنمية المستدامة و تحقيق عالم العادالة والآمان العالميينن  .

وأضاف السيد خليفة جاسم الكواري، أنه عندما يتم دعم مكتب “أوتشا”وبهذا الدعم فإن دولة قطر بذلك تدعم الأمم المتحدة لاسيما وأن المكتب يعتبر المنسقتعزز التنسيق في لعمليات الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لتركيز الدعم التنموي والإنساني وهو يقوم بهذا الدور بشكل جيد معلإحداث الاثر الأكبر من المشاريع ولتفادي الإزدواجية بين منظمات الأمم المتحدة ومع و المتبرعين المانحين مثل صندوق قطر للتنميةالدوليين.

وأشار أن الدعم  المقدم من دولة قطر غير معني  مشترط، أي أنه غير مخصص بلدول أو مناطق معينة، وإنما يتعلق  هو بالتمويل الجوهري لعمليات الأمم المتحدة وهذا مما يعطي مرونة أكثر لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لأوتشا للتحرك في شتى المجالات التنموية التي تراها مناسبة وضرورية.

والجدير بالذكر أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ”  OCHA  ” يتلقى تبرعاته من مجموعة متنوعة من المانحين ، تتيح مساهماتهم السخية دعم الأنشطة  المستمرة  لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية  وتقديم خدمات تنموية وتطوير طرق مبتكرة لمواجهة تحديات المجتمع الإنساني العالمي ويتولى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ”  OCHA  ” إدارة  المساهمات المقدمة من المانحين لتجد طريقها إلى أشد الفئات ضعفاً، مما يوفر المتطلبات المالية بأكبر قدر ممكن من الكفاءة ، ويتم ذلك من خلال تنسيق العمل الإنساني وإدارة المعلومات والتمويل الإنساني، تم تطوير نظام متقن لضمان الاستجابة السريعة للأزمات الإنسانية دون تحمل تكاليف إضافية على المانحين.

 

المصدر :

https://www.unocha.org/about-us/funding