اتفاقية لدعم التعليم في جمهورية جزر القمر 4 ملايين ريال منح دراسية 33 طالباً في المجال الطبي و30 آخرون في مجالات علمية مختلفة
16 يناير، 2016

توقيع اتفاقية تعاون بين صندوق قطر للتنمية و الهلال الأحمر القطري

وقع صندوق قطر للتنمية اتفاقية منحة مع الهلال الأحمر القطري من أجل تنفيذ برنامج إنساني متعدد القطاعات لصالح المجتمعات في إثيوبيا، من خلال تنفيذ مشاريع في مجالات الإيواء والمياه والإصحاح ودعم سبل كسب العيش بميزانية إجمالية قدرها قرابة 11 مليون ريال قطري. قام بتوقيع الاتفاقية من جانب صندوق قطر للتنمية السيد مسفر الشهواني، المدير التنفيذي لإدارة العمليات التنموية  فيما وقعها من جانب الهلال الأحمر القطري سعادة الأمين العام السيد علي حسن الحمادي في حضور مجموعة من مسؤولي الجانبين ،.

وعلى هامش توقيع الاتفاقية، صرح السيد الشهواني: “إن المنحة المقدمة من صندوق قطر للتنمية ستساهم في التخفيف من معاناة المتضررين جراء الأزمة الإنسانية التي تشهدها بعض مناطق إثيوبيا، نتيجة الأوضاع الصعبة التي تعيشها تلك المناطق بسبب الجفاف وقلة الموارد الغذائية وضعف الخدمات الصحية المقدمة للسكان”، مؤكدا في الوقت ذاته أن هذه الإغاثة جزء من الخطة الإنسانية التي تلتزم بها دولة قطر للتخفيف من المعاناة الإنسانية.

وأشار الشهواني إلى أن هذه الاتفاقية تندرج ضمن خطة الاستجابة الإنسانية التي تم إعدادها لعام 2017 من قبل صندوق قطر للتنمية، منوها إلى اعتزاز صندوق قطر للتنمية بالشراكة مع الهلال الأحمر القطري في تقديم الإغاثة للشعب الإثيوبي.

ومن جانبه قال الأمين العام للهلال السيد علي الحمادي قائلا: “أود أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى الإخوة في صندوق قطر للتنمية على هذا الدعم السخي للتدخل الإغاثي الذي ينتوي الهلال الأحمر القطري تنفيذه لمساعدة المحتاجين في إثيوبيا وتوفير ما يمكن من احتياجاتهم الأساسية، بما يساهم في تخفيف وطأة الظروف الاقتصادية والإنسانية الصعبة والمحافظة على كرامتهم الإنسانية”.

وأشاد الحمادي بعلاقة الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الهلال الأحمر القطري وصندوق قطر للتنمية، والتي تعكس التوجه الثابت لدولة قطر وقيادتها الحكيمة بالوقوف إلى جانب الضعفاء ومد يد العون للمنكوبين وخاصة في البلدان العربية الشقيقة مثل سوريا والعراق واليمن وليبيا، مع اضطلاع الهلال الأحمر القطري بدور محوري في هذه التدخلات من خلال مكانته المرموقة في الحركة الإنسانية الدولية ودوره المساند لدولة قطر في سياساتها الإنسانية داخليا وخارجيا.

يستمر تنفيذ المشروع لمدة 24 شهرا ويغطي 8,900 أسرة (62,300 شخص) من الفئات الأكثر احتياجا من سكان مخيمات ديلو وميجادو ونيجونييل للاجئين في منطقتي أوروميا وجاميلا، بالإضافة إلى أكثر من 436 ألف مستفيد غير مباشر من المجتمعات المحلية المستهدفة، وذلك من خلال 3 محاور كما يلي:

. الإيواء: تتضمن أنشطة البرنامج في هذا الجانب إنشاء مساكن محسنة للأسر التي لديها أطفال صغار بتكلفة تبلغ 1,674,086 دولارا أمريكيا لفائدة 2,400 أسرة تضم حوالي 16,800 شخص.

. المياه والإصحاح: سوف يقوم الهلال الأحمر القطري بإنشاء حمامات ملحقة بالخيام، وحفر آبار مياه، وتوزيع حزم مستلزمات نسائية للسيدات والفتيات، بتكلفة تبلغ 980,299 دولارا أمريكيا لفائدة3 آلاف أسرة تضم حوالي 21 ألف شخص.

. الأمن الغذائي ودعم سبل كسب العيش: يتناول هذا الجانب شراء وتوزيع رؤوس الماشية والأعلاف والأدوية البيطرية لفائدة اللاجئين والمجتمعات المضيفة، وتخصيص إعانات مالية دورية لربات المنازل الفقيرات لشراء الأبقار وتربيتها، وإنشاء مخرات وسدود للسيول وإعادة استخدام المياه الفائضة في الري الزراعي. وتبلغ ميزانية هذه الأنشطة 345,614 دولارا أمريكيا لفائدة 3,500 أسرة تضم حوالي 24,500 شخص.

وبالإضافة إلى ذلك، فسوف يهتم الهلال الأحمر القطري بجانب التوعية وبناء القدرات، من خلال تنظيم المحاضرات وورش العمل التدريبية والتثقيفية في مجال المياه والإصحاح، وتكوين فريق للتواصل مع أفراد المجتمع المحلي، وتوفير المطبوعات والوسائل التوعوية المستخدمة.