توقيع اتفاقية مع منظمة اليونيسف بهدف دعم الاستجابة العاجلة للقضاء على داء الكوليرا في اليمن

مذكرة تفاهم مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز التعاون والشراكة الاستراتيجية نحو تحقيق الأهداف الإنمائية
14 يناير، 2018
صندوق قطر للتنمية يوقع مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة
14 يناير، 2018
توقيع اتفاقية مع منظمة اليونيسف بهدف دعم الاستجابة العاجلة للقضاء على داء الكوليرا في اليمن

توقيع اتفاقية مع منظمة اليونيسف بهدف دعم الاستجابة العاجلة للقضاء على داء الكوليرا في اليمن

خمسة ملايين دولار أمريكي من دولة قطر لدعم جهود اليونيسف للقضاء على داء الكوليرا في اليمن

 

وقع صندوق قطر للتنمية اتفاقية تعاون مع منظمة اليونيسف بقيمة 5 مليون دولار أمريكي تلبيةً للاستجابة العاجلة للنداء الصادر من ” اليونيسف ”  للقضاء على داء الكوليرا ودعم مكافحة هذا المرض في اليمن.

حيث صرحت منظمة اليونيسف بأن النظام الصحي في اليمن قريب من الانهيار، كما يبلغ إجمالي النداء الصادر من اليونيسف مبلغ 339 مليون دولار أمريكي، فيما تم تغطية 136 مليون دولار أمريكي فقط من إجمالي الاحتياج، حيث أن هناك 19 مليون شخص يفتقرون إلى المياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي، في حين أن 14 مليون شخص في حاجة ماسة إلى الرعاية الصحية الأساسية.

وأكد صندوق قطر للتنمية أن هذه الاستجابة جاءت تلبية لنداء عاجل أطلقته اليونيسف للدول المانحة لمكافحة انتشار المرض ، وإن خطورة الوضع الصحي في اليمن تحتّم استجابة جميع الدول إلى هذا النداء الإنساني العاجل ، حيث تبرّعت دولة قطر بمبلغ خمسة ملايين دولار أمريكي لدعم جهود اليونيسف للقضاء على داء الكوليرا في اليمن، وسوف تبلغ أعداد المستفيدين حوالي 500 ألف مستفيد.

من جهته أكد السيد جيرت كابيلير المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أهمية الدعم المقدم من دولة قطر قائلا ً “إن مساهمة صندوق قطر للتنمية أمر بالغ الأهمية بالنسبة لاستجابته للنداء العاجل الذي أصدرته اليونيسف للقضاء على داء الكوليرا الحاد وتفشيه في اليمن، وأكد أن هذا الدعم سيسمح لنا بمواصلة جهود الوقاية وتقديم المساعدات المنقذة لحياة الكثيرين  في مجالات المياه والصرف الصحي والنظافة والصحة والتغذية للأطفال ”

         الجدير بالذكر أن هذا الدعم يهدف إلى بناء القدرات الوطنية في مجال قطاع الصحة والعاملين فيه للاستجابة للحالات المتزايدة والجديدة لهذا المرض، وتركز على كيفية التعامل مع العقاقير الجديدة المضادة لأمراض الكوليرا، كما يتناول الدعم تقديم مساعدة فورية من خلال آليات الاستجابة السريعة، وتشجيع المجتمع اليمني على تغيير السلوك الانساني للوقاية والعلاج من الكوليرا.