دعم المزارعين في الشمال السوري بالشراكة مع الهلال الأحمر القطري
3 يناير، 2018
دعم جمهورية كوستاريكا جراء دمار البنية التحتية الذي خلفها إعصار أوتو بمبلغ مليون دولار أمريكي
7 يناير، 2018

انتهاء أعمال بناء جامع ومركز ليوبليانا الثقافي ، الأول من نوعه في العاصمة السلوفينية، وهو المشروع الذي ساهمت دولة قطر في دعمه.

فقد وضع حجر الأساس لـ”جامع ليوبليانا”، الذي ألحقت به أول منارة ترتفع في سماء ليوبليانا، عام 2013، وصمم وفقاً للطراز المعماري الحديث.

وفي حديث للأناضول، قال مفتي ليوبليانا، نجاد غرابوس، السبت، إن إنشاء الجامع والمركز الثقافي واجهته عوائق كثيرة، منذ وضع حجر الأساس وحتى عام 2015، خصوصاً من ناحية التمويل واعتراضات سلوفينيين متطرفين، إلا أن أعمال البناء أحرزت تقدماً كبيراً في 2016.

ولفت إلى أن رجال أعمال سلوفينيين مسلمين مدوا يد العون للتغلب على مشكلة التمويل، فضلاً عن تبرع شعب البوسنة والهرسك بمبلغ 5 ملايين يورو، بجانب 15 مليوناً من دولة قطر.

ويضم المسجد أيضا مركزا ثقافيا ومكتبة وقاعات دراسة، وتبلغ كلفته 12 مليون يورو ستدفع دولة قطر 70% منها.

وضعت رئيسة حكومة سلوفينيا حجر الأساس لأول مسجد في سلوفينيا في العاصمة ليوبليانا بعد 44 عاما على تقديم أول طلب لبناء مسجد.

وقالت المسؤولة السلوفينية من يسار الوسط خلال احتفال خاص بوضع حجر الأساس “انه انتصار رمزي على كل أشكال التعصب الديني” مضيفة أن أوروبا ما كانت لتكون بهذا الغنى الثقافي من دون الإسلام وجرى الاحتفال أمام حشد من نحو عشرة آلاف شخص، بحسب ما نقل مراسل فرانس برس.

وقالت مواطنة سلوفينية مسلمة في الأربعين من العمر شاركت في الاحتفال “أنا مسرورة جدا بوجودي هنا وانتظرت طوال حياتي ليحدث هذا الأمر ولكي يكون لنا مسجدنا الخاص” يضم المسجد أيضا مركزا ثقافيا ومكتبة وقاعات دراسة. وتبلغ كلفته 12 مليون يورو ستدفع دولة قطر 70% منها.

وشارك وزير الأوقاف القطري غيث بن مبارك الكواري في الاحتفال إلى جانب العضو المسلم في الرئاسة البوسنية الجماعية بكر عزت بيغوفيتش.

وتبلغ مساحة العقار الذي سيبنى عليه المسجد نحو 11 ألف متر مربع، وسيضم المسجد الذي سيبلغ ارتفاع بنائه 12 مترا في حين إن ارتفاع المئذنة سيكون 40 مترا.

وقدم أول طلب لبناء مسجد في سلوفينيا عام 1969. وتم خلال الفترة الأخيرة تذليل مشكلة إيجاد عقار في العاصمة عندما باعت البلدية العقار إلى المجموعة الإسلامية في البلاد.

وحاول معارضو بناء المسجد عرقلة المشروع مرتين عامي 2004 و2009 عبر طلب إجراء استفتاء عليه، إلا أن المحكمة العليا رفضت طلب إجراء الاستفتاء.

ويبلغ عدد سكان سلوفينيا نحو مليوني نسمة منهم 47 الف مسلم ما يجعل الإسلام الديانة الثانية للبلاد بعد الكاثوليكية (1.1 مليون).

الا ان الهيئة التمثيلية للمسلمين في سلوفينيا تعلن ان عدد المسلمين في البلاد يبلغ 80 الفا.

وبني أول مسجد في شمال غرب سلوفينيا في لوغ بود مانغارتوم عام 1916 إلا انه هجر ودمر بعد الحرب العالمية