مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ودولة قطر يوقعان اتفاقية تمويل لمدة 4 سنوات

 “قطر للتنمية” و”بنك التنمية” يوقعان مذكرة تفاهم
14 يناير، 2018
زيارة إلى مستشفى العيون الطائر مبادرة "قطر تخلق الرؤية"
وزير الخارجية ورئيس مجلس إدارة صندوق قطر للتنمية سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني في زيارة إلى مستشفى العيون الطائر مبادرة “قطر تخلق الرؤية”
15 يناير، 2018

مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ودولة قطر يوقعان اتفاقية تمويل لمدة 4 سنوات

أعلنت دولة قطر اليوم عن تقديم تمويل غير مخصص بقيمة 40 مليون دولار أمريكي على مدى أربع سنوات – 10 ملايين دولار سنوياً من 2017 إلى 2020 – لدعم الميزانية الأساسية لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

وقد تم إضفاء الطابع الرسمي على هذه المساهمة السخية خلال حفل توقيع على هامش منتدى الدوحة السابع عشر، بحضور معالي الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني وزير خارجية قطر، بين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، السيد ستيفن أوبراين، ومعالي السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية.

وبفضل هذه المساهمة التي تأتي في الوقت المناسب، تصبح قطر ثاني أكبر مساهم في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الوقت الحالي.

إن صندوق قطر للتنمية هو أحد الشركاء الاستراتيجيين لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ويضطلع بدور عالمي مهم في الاستجابة للأزمات الإنسانية. وفي عام 2012، وقعت قطر مذكرة تفاهم للتعاون العام مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بهدف تعزيز التنسيق المشترك وتحسين الاستجابة الإنسانية. وقد تعززت هذه العلاقة أكثر بتعيين الأمين العام للأمم المتحدة للدكتور أحمد المريخي مبعوثاً له للشؤون الإنسانية في ديسمبر 2016.

وقال ستيفن أوبراين: “من خلال هذا الدعم السخي المتعدد السنوات لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، تبرهن دولة قطر حكومة وشعباً من جديد التزامها العميق بمساعدة المحتاجين في كل مكان في العالم من خلال تقديم المساعدة الإنسانية المحايدة عبر النظام المتعدد الأطراف.”

وقال خليفة الكواري أن “صندوق قطر للتنمية يؤكد على أن تعزيز قدرات المؤسسات الإنسانية هو دلالة على قدرة الصندوق كشريك أساسي على إيجاد حلول للأزمات الدولية. ويهدف هذا الدعم إلى تعزيز كفاءة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في مجال الاستجابة الإنسانية.”

وأثناء وجوده في الدوحة، اجتمع السيد أوبراين مع معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني وزير الخارجية وغيره من كبار المسؤولين ليشكرهم على دعمهم ويطلعهم على القضايا والتحديات الراهنة التي تواجه المنظمات الإنسانية، ولمناقشة سبل مواصلة مشاركة قطر في النظام المتعدد الأطراف.