شراكة بين صندوق قطر للتنمية والهلال الأحمر القطري لوقاية الأشقاء السوريين من برد الشتاء

صندوق قطر للتنمية يطلق مبادرة “الرياضة من أجل التنمية والسلام” مساهمة مشتركة مع قطر الخيرية وشركاء آخرين
9 فبراير، 2022
صندوق قطر للتنمية والمنظمة الدولية للهجرة يتعاونان لدعم اللاجئين السوريين في لبنان
10 مارس، 2022

بتمويل من صندوق قطر للتنمية ضمن مبادراته الدائمة لإغاثة الشعب السوري الشقيق، تستمر فرق الهلال الأحمر القطري في الاستجابة للأزمة الإنسانية التي يعيشها النازحون السوريون داخل المخيمات، من خلال توفير مساعدات الإغاثة الشتوية لمساعدتهم على تجاوز ظروف الشتاء الصعبة، وذلك ضمن مشروع “الاستعداد لفصل الشتاء للنازحين والمجتمعات ‏المضيفة في شمال غرب سوريا”.

يسعى المشروع إلى تلبية أهم الاحتياجات الشتوية للنازحين والعوائل الأشد ضعفاً في المجتمع المحلي المضيف، وعلى رأسها المدافئ وفحم التدفئة والأغطية الشتوية وحزم مواد الحماية من كوفيد-19، بالإضافة إلى حزم المستلزمات النسائية والنظافة الشخصية، وتقديم الدعم متعدد القطاعات بما يمكِّن النازحين السوريين من الصمود أمام ظروف الشتاء القاسية داخل المخيمات وخارجها.

يقدر عدد المستفيدين المباشرين من المشروع بحوالي 6,000 أسرة. وتتضمن أنشطة المشروع توزيع 500 مدفأة فحم لصالح 500 أسرة، و1,800 طن فحم لصالح 3,000 أسرة، و3,000 حزمة بطانيات، و3,000 حزمة مواد وقاية من كوفيد-19، و3,000 حزمة مستلزمات نسائية، و3,000 حزمة نظافة شخصية.

يذكر أن الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع صندوق قطر للتنمية، قد اعتاد منذ أعوام على تنفيذ مشاريع شتوية وموسمية لصالح المتضررين من الأزمة السورية، حيث استطاعت فرقه الميدانية الوصول إلى أكثر الأماكن صعوبة وأشدها احتياجاً في مناطق الشمال السوري وتركيا لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية للنازحين واللاجئين.

بموجب اتفاقية منحة من صندوق قطر للتنمية،الهلال الأحمر القطري ينفذ مشروع “الاستعداد لفصل الشتاء للنازحين والمجتمعات ‏المضيفة في شمال غرب سوريا” لدعم الأشقاء السوريين خلال فصل الشتاء القارس. وتنص الاتفاقية على تقديم الدعم الشتوي لصالح 30,000 مستفيد في شمال غرب سوريا، تشمل مواد التدفئة والبطانيات الصوفية وحقائب النظافة الشخصية ومستلزمات الوقاية من عدوى كوفيد-19.

وبالتوازي مع ذلك، وقع الطرفان اتفاقية منحة أخرى لمساعدة 37,500 لاجئ سوري في بلدة عرسال اللبنانية حيث يشتد برد الشتاء كل عام، وتساهم المنحة في حفر 10 قنوات مائية للحد من مخاطر تدفق مياه الأمطار إلى داخل الخيام، بالإضافة إلى توزيع بطانيات التدفئة والملابس الشتوية وحقائب النظافة الشخصية ومواد الوقاية من عدوى كوفيد-19.