من نحن

 

صندوق قطر للتنمية هو مؤسسة عامة قطرية مكلّفة بتنسيق وتنفيذ مشاريع مساعدات التنمية الخارجية بالإنابة عن دولة قطر، بموجب القانون رقم (19) لعام 2002 وتعديلاته. وقد قدّم الصندوق المساعدات للعديد من الدول في جميع أنحاء العالم إنسجاماً مع أهداف التعاون الدولي في رؤية قطر الوطنية 2030.

وتتلائم استراتيجية صندوق قطر للتنمية مع أهداف التنمية المستدامة، حيث يسعى الصندوق إلى تعزيز التنمية البشرية من خلال تركيز مشاريعه ونشاطاته على قطاعات التعليم والصحة والتمكين الإقتصادي. ومن أبرز أهداف التنمية المستدامة التي يعمل الصندوق على تحقيقها:
• الهدف الرابع: "ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع".
• الهدف الثالث: "ضمان تمتّع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار".
• الهدف الثامن: "تعزيز النمو الاقتصادي المطرد والشامل للجميع والمستدام، والعمالة الكاملة والمنتجة، وتوفير العمل اللائق للجميع."

وسعياً الى تحقيق الأثر التنموي الأمثل، يعمل الصندوق أيضاً على تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأخرى التي تكمل بطبيعة الحال الأهداف السالفة الذكر، ولا سيما الهدف 2 بشأن "القضاء التام على الجوع"، والهدف 6 بشأن "توفير المياه النظيفة والنظافة الصحية"، والأهم من ذلك هدف التنمية المستدامة 17 حول "عقد الشراكات لتحقيق الأهداف". وبالنظر إلى الروابط المتبادلة والطابع المتكامل لأهداف التنمية المستدامة، يسعى صندوق قطر للتنمية الى تنفيذ مشاريع تنموية في مجالات مشتركة بين قطاعات التعليم والصحة والتمكين الإقتصادي، حيث أن تحقيق هدف التعليم يؤدي أيضاً الى مكاسب موازية في الأهداف المتعلقة بالصحة والتمكين الاقتصادي.

ويتعاون صندوق قطر للتنمية مع جهات عديدة فاعلة وذات خبرة في مجال التنمية، وذلك في إطار شراكات متعددة القطاعات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وقد بنى صندوق قطر للتنمية شبكة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين على المستوى الوطني تشمل المؤسسات غير الحكومية القطرية، والأجهزة الحكومية القطرية والقطاع الخاص، وكذلك على المستوى الدولي من خلال شراكات مع المنظمات الأممية والمؤسسات الدولية والصناديق التنموية.

ويلتزم صندوق قطر للتنمية تقديم المساعدات الخارجية عبر محفظة واسعة من الأدوات المالية تشمل المنح والقروض الميسّرة والقروض التجارية والضمانات والإستثمارات التنموية، يتم تنفيذها من خلال اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف، ووفقاً لأفضل معايير الممارسة والمهنية.

العربية