شراكة صندوق قطر للتنمية ومؤسسة “أوربيس” من خلال مبادرة “قطر تصنع الرؤية” تقدم مئات العمليات الجراحية المنقذة للبصر في الأشهر الثلاثة الأولى

تنفيذاً لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله” ،  دولة قطر ترسل طائرة لاستمرار المساعدات الإغاثية العاجلة للمتضررين من فيضانات جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة
5 سبتمبر، 2022
أطلق صندوق قطر للتنمية مشروع ”ترميم سوق دوما” بالتعاون مع جمعية بترونيات
12 سبتمبر، 2022

يتم إعلان النتائج في اليوم العالمي للأعمال الخيرية؛ وهو الأمر الذي يشجع التضامن العالمي لمعالجة القضايا التنموية في جميع أنحاء العالم

 

مبادرة “قطر تصنع الرؤية “هي شراكة إستراتيجية لصندوق قطر للتنمية؛ تعمل مؤسسة “أوربيس” الخيرية الدولية لرعاية العيون مع شركاء في إثيوبيا لتقديم علاجات حيوية لفقدان البصر، وفي الربع الأول من المشروع، الذي يندرج في إطار مبادرة قطر تصنع الرؤية، تم إجراء أكثر من 430 عملية لحالات مثل إعتام عدسة العين وداء التراخوما، بالإضافة إلى توفير أكثر من 130 وصفة طبية من النظارات لتحسين رؤية المرضى المحتاجين للمساعدة.

 

الجدير بالذكر أن التراخوما هو مرض شديد العدوى، ولكن يمكن الوقاية منه بسهولة وعلاجه من خلال إستراتيجية “أمان” لمنظمة الصحة العالمية: والتي تعتمد على الجراحة والمضادات الحيوية ونظافة الوجه والتحسينات البيئية. وفي المناطق الريفية في إثيوبيا؛ لا يزال عبء المرض مرتفعًا؛ حيث يمكن أن يكون من الصعب الوصول إلى الدعم الطبي، ومن خلال نوبات العدوى المتكررة لدى البالغين، يمكن أن يتطور إلى التيتانوس المسبب للعمى والذي يكون مؤلمًا للغاية، مما يسبب المزيد من الألم.

 

ويعتبر التراخوما هو السبب الرئيسي في العالم للعمى المعدي، وهو أكثر انتشارًا بين النساء من الرجال؛ حيث تمثل النساء 70 بالمئة من الحالات. كان أربعة وسبعون في المائة من المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية بسبب التيتانوس المسبب للعمى في الأشهر الثلاثة الماضية من النساء، مما ساعد على معالجة عدم التوازن الكبير بين الجنسين.

وعلى مدار العامين المقبلين، سيعالج المشروع التراخوما وظروف فقدان البصر الأخرى، بهدف تقديم أكثر من 300000 خدمة، بما في ذلك الفحوصات والمضادات الحيوية والنظارات والعمليات الجراحية للمجتمعات.

 

وإلى جانب تقديم الخدمات؛ سيتم تدريب مكتشفي الحالات من أجل تحديد التراخوما، وتدريب المعلمين للتعرف على الخطأ الانكساري في العين، وذلك للعثور على المزيد من الأشخاص الذين يعانون من أمراض العين؛ حيث يمكن أن يؤدي فقدان البصر إلى تعريض التعليم وسبل العيش للخطر، وبالتالي فإن برامج التوعية المجتمعية ستساعد في توجيه الناس إلى الخدمات التي يستحقونها.

 

وصرح سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية، قائلًا: “إنه لمن دواعي سروري البالغ أن نشهد التأثير الإيجابي لمبادرة قطر تصنع الرؤية في الأشهر الثلاثة لها في محطتها الجديدة أثيوبيا، وهو ما يعكس الشراكة الإستراتيجية مع مؤسسة “أوربيس”  للنهوض بصحة الرؤية للمجتمعات المحرومة في إثيوبيا. وسيواصل صندوق قطر للتنمية التزامه بتعزيز الوصول إلى الرعاية الصحية والمرافق الطبية للمجتمعات المحتاجة في جميع أنحاء العالم”.

 

وبفضل الدعم الأساسي من صندوق قطر للتنمية، قدمت مؤسسة “أوربيس” وشركاؤها الإستراتيجيون – بين عامي 2016 و2020 في الهند وبنغلاديش = أكثر من 6 ملايين اختبار وعلاج للعين، وبشكل أساسي للأطفال، من خلال مبادرة قطر تصنع الرؤية، فيما يعتبر المشروع في إثيوبيا هو النشاط الأول للمرحلة الثانية من المبادرة.

 

وصرحت ريبيكا كرونين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “أوربيس” بريطانيا: “مع تكرار العدوى؛ يمكن أن يتسبب التراخوما في تحول أغطية عين الشخص إلى الداخل وكشط القرنية. وهذا ليس مؤلمًا للغاية فحسب؛ بل يسبب أيضًا ضررًا دائمًا. وبفضل صندوق قطر للتنمية؛ تمكنَّا من تقديم العناية بالعين حيث تشتد الحاجة إليها، بهدف وقف العدوى في مساراتها”.

 

وأضافت: “من الضروري أن يقدم البرنامج أيضًا خدمات شاملة؛ حيث يمكن علاج إعتام عدسة العين بشكل كبير، وبفضل دعم صندوق قطر للتنمية؛ خضع الناس لعمليات جراحية ستغير حياتهم. ويمكن للتدخلات الصغيرة – مثل الحصول على نظارات – أن تحدث فرقًا كبيرًا وتساعد الطفل على الدراسة والاستمتاع بالمدرسة مرة أخرى. بينما يمكن أن يسرق العمى – الذي يمكن تجنبه – الكثير من حياة الناس؛ ولكن مع التمويل اللازم، فإن التدخلات موجودة، وهي تحدث فرقًا حقيقيًا”.

 

وتعمل مؤسسة “أوربيس” على تغيير الحياة من خلال الوقاية من العمى الذي يمكن تجنبه وعلاجه منذ أربعة عقود، وذلك من خلال شبكة وثيقة من الشركاء الذين يقومون بتوجيه وتدريب فرق رعاية العيون المحلية – من العاملين في المجتمع إلى الأطباء والممرضات – حتى يتمكنوا من حفظ واستعادة الرؤية في مجتمعاتهم.