صندوق قطر للتنمية ووزارة الاقتصاد والمالية بجمهورية مالي يوقعان اتفاقية لضمان وصول التعليم لجميع الأطفال في جمهورية مالي بالتعاون مع التعليم فوق الجميع

فريق “الفتيات الأفغانيات للروبوتات” يحصل على منح دراسية تعليمية في مؤسسة قطر بتمويل مشترك مع صندوق قطر للتنمية
9 سبتمبر، 2021
صندوق قطر للتنمية يدعم قطاع الصحة للاجئين السوريين في مخيم الزعتري في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة
19 سبتمبر، 2021

صندوق قطر للتنمية ووزارة الاقتصاد والمالية بجمهورية مالي يوقعان اتفاقية لضمان وصول التعليم لجميع الأطفال في جمهورية مالي بالتعاون مع التعليم فوق الجميع

لتسجيل 596597 طفلًا من غير الملتحقين بالمدارس في أنحاء البلاد

 

وقّع صندوق قطر للتنمية اتفاقية مع وزارة الاقتصاد والمالية بجمهورية مالي، لمنح قرض بهدف دعم “برنامج الوصول إلى التعليم لجميع الأطفال في مالي” لضمان حصول الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في دولة مالي على تعليم ابتدائي جيد تحت إطار جهود مؤسسة التعليم فوق الجميع الشريك الاستراتيجي المنفذ.

 

ويهدف المشروع إلى تسجيل 596597 طالبا من غير الملتحقين بالمدارس في جميع أنحاء البلاد وضمان بقائهم على مقاعد الدراسة. ويسعى البرنامج على وجه التحديد لدعم الأطفال غير الملتحقين بالمدارس وغير القادرين على الالتحاق بالتعليم الابتدائي، بما في ذلك الأطفال في المجتمعات البدوية والمناطق النائية، والأطفال الذين تجاوزوا السنّ القانوني للالتحاق بالمدرسة، والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال استراتيجيات مبتكرة وفعّالة.

 

ويعمل مشروع “برنامج الوصول إلى التعليم لجميع الأطفال في مالي”، الذي يديره مركز تطوير التعليم، ينفذه تحالف من المنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية، بالتعاون مع وزارة التعليم الوطني في دولة مالي، والهيئات المحلية والمجتمعات المستهدفة، على تعزيز الاستراتيجيات الجاري بها العمل منذ فترة. وتقوم كل الأطراف داخل التحالف على تنفيذ عدد من المبادرات وفقًا لاحتياجات المجتمعات المحلية.

 

على سبيل المثال، تشمل استراتيجيات المشروع: تسجيل الأطفال الذين لم يتم تسجيلهم بالمدارس في السن المناسب؛ إنشاء مدارس من فصل دراسي واحد في المناطق ذات الكثافة السكانية المنخفضة؛ توفير مدارس متنقلة للمجتمعات البدوية؛ دمج المناهج الرسمية للتعليم الابتدائي في المدارس القرآنية؛ تنفيذ برامج التعلم السريع للأطفال الذين تجاوزوا السن القانوني للالتحاق بالمدارس. يتم تمويل المشروع من خلال آلية مبتكرة تجمع بين المساعدات والمنح والقروض لدعم وصول الأطفال غير الملتحقين بالمدارس إلى التعليم.

 

غالبًا ما يصطدم الأطفال المهمشون في مالي بعدّة معوقات تحول دون وصولهم إلى التعليم، مثل عدم توفر المدارس والمعلمين بالقرب من منازلهم، وانتشار الفقر، وانعدام الأمن، وتدني جودة التعليم، وفي بعض إقحام الأطفال في الأنشطة الاقتصادية لدعم العائلة ماديا. ومن خلال العمل على إزالة هذه المعوقات التي تحول دون الوصول إلى التعليم، يهدف المشروع إلى دعم “الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”، وهو “ضمان التعليم العادل والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع”.

 

في هذا السياق، قال خليفة بن جاسم الكواري، مدير عام صندوق قطر للتنمية: “تقع على عاتقنا مسؤولية أن نضمن للأطفال أفضل الفرص لتأمين مستقبلهم. لدعم الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في مالي، يساهم صندوق قطر للتنمية في توفير البنية التحتية الملائمة لتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتدريب المعلمين، وتوفير اللوازم المدرسية للفتيات والعائلات الفقيرة، وبناء مدارس جديدة، وإعادة دمج الأطفال الذين تجاوزوا السن القانوني للالتحاق بالمدارس الابتدائية”.

 

وأكد فهد السليطي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، أن: “الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بين صندوق قطر للتنمية ووزارة التعليم الوطني في دولة مالي تمثل خطوة مهمة في سبيل دعم الجهود العالمية المشتركة لتقديم حلول تمويل مبتكرة وإحداث تأثير مستدام، لا سيما في الدول الفقيرة الأكثر تضررا من أزمة تمويل التعليم العالمية.

 

ومع التركيز بشكل خاص على دعم الأطفال الأقل وصولا إلى التعليم الابتدائي الجيد، بما في ذلك الفتيات، والأطفال في المجتمعات النائية والبدوية، وذوي الاحتياجات الخاصة، نهدف إلى زيادة معدلات الالتحاق بالمدارس، وبالتالي تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للأطفال ومجتمعاتهم”.

وقال  سفير جمهورية مالي في دولة قطر سعادة السيد شيخ أحمد تيجاني دياكيتي ” ان توقيع الاتفاقية اليوم تمثل تتويجا للجهود التي بذلها الجانبان. أود أن أشكر الوزير على تواجده، ومدير الدين العام في مالي، والمدير العام لصندوق قطر للتنمية، والرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع”