صندوق قطر للتنمية يفتتح مدرستين وحضانة في جمهورية ألبانيا الصديقة

صندوق قطر للتنمية يرسل شحنة من المساعدات الطبية العاجلة إلى جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية
1 ديسمبر، 2021
مفوضية اللاجئين ودولة قطر تسيّران شحنة جوية محمّلة بالمساعدات الإغاثية الشتوية إلى كابول
16 ديسمبر، 2021

صندوق قطر للتنمية يفتتح مدرستين وحضانة في جمهورية ألبانيا الصديقة

افتتح معالي السيد/ايدي راما – رئيس مجلس الوزراء الألباني مدرسة قطر لاسغوش بورادتسي  بحضور وفد رفيع المستوى برئاسة، سعادة السيد/ خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية الذي قام بزيارة إلى جمهورية ألبانيا الصديقة .و بحضور سعادة السيد/ خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية,  سعادة السيد/ علي بن حمد المري، سفير دولة قطر لدى ألبانيا وسعادة السيد/ ايريون فيليج -عمدة بلدية تيرانا بالإضافة إلى حضور رفيع المستوى من الشخصيات المهمة في الحكومة الألبانية و المجتمع الألباني.

مدرسة قطر لاسغوش بورادتسي عبارة عن مجمع مدارس تتضمن مدرسة إبتدائية ومتوسطة وثانوية بمساحة (8000) متر مربع لفائدة (1300) طالب. تأتي تسمية المدرسة بأسم دولة قطر ولاسغوش بورادتسيوهي شخصية كاتب ألبانية مشهورة منذ 70. وهو تذكير بأهمية العلم والثقافة لبناء نهضة الدول و المجتمعات.

وبالإضافة قام سعادة مدير العام الصندوق وبحضور سعادة سفير دولة قطر لدى ألبانيا وسعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وكذلك سعادة وزيرة التعليم وعمدة بلدية تيرانا بافتتاح مدرسة 16 سبتمبر والمكونة من مدرستين متوسطة وثانوية بمساحة إجماليها (4000) متر مربع لفائدة (400) طالب

استكمالا لترسيخ دور العلم والتعليم زار سعادة المدير العام وسعادة سفير دولة قطر لدى البانيا وعمدة بلدية تيرانا حضانة قطر تلة الشمس والتي تم افتتاحها الشهر الماضي بمشاركة سعادة سفير دولة قطر لدى ألبانيا، وتتكون من حضانة ومدرسة ابتدائية بمساحة إجماليها (2000) متر مربع لفائدة (300) طالب.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد خليفة الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية:” في مثل هذا الوقت من العام الماضي، احتفلت دولة قطر بتدشين أعمال البناء في المرافق التعليمية والمدارس التي دمرت بالكامل بسبب الزلزال في ألبانيا. أثرت هذه الكارثة المؤسفة على النظام البيئي التعليمي في مختلف المناطق ومنعت الأطفال من الالتحاق بمدارسهم.

وأضاف سعادته:” واليوم، نلاحظ بفخر كبير عودة الأطفال والشباب إلى المدارس ونرى جيل الشباب الواعد يبدأ عامهم الدراسي مرة أخرى بكثير من الإثارة والسعادة والحماس.”

بدوره أشاد معالي السيد/ايدي راما – رئيس مجلس الوزراء الألباني، بالمرافق التي تم انجازها كما انه قدم شكره لدولة قطر و جهودها المبذولة في هذا الصدد

أشاد سعادة السيد/ علي بن حمد المرّي سفير دولة قطر، بالجهود والدور الكبير الذي قام به صندوق قطر للتنمية في دعم مشاريع إعادة إعمار المناطق الألبانية المتضررة من الزلزال، وذلك من خلال إنشاء ثلاث مدارس جديدة في العاصمة تيرانا، حيث حظيت هذه المدارس بتقدير كبير من الحكومة الألبانية، التي وصفتها بأنها أفضل المدارس التي أنشئت حتى الآن في البلاد.

كما أشار سعادته إلى أن فعاليات افتتاح المدارس الثلاثة التي تم إعادة إعمارها عن طريق صندوق قطر للتنمية، قد لقيت صدى إعلاميًا غير مسبوق في ألبانيا، مما يجسّد عمق العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين.

ويجدر بالذكر ان صندوق قطر للتنمية كان قد وقع اتفاقية مع حكومة جمهورية ألبانيا والتي من خلالها أعلنت دولة قطر عن دعمها لقطاع التعليم في جمهورية ألبانيا من خلال إعادة بناء هذه المدارس وعدة مدارس أخرى.