صندوق قطر للتنمية يوقع اتفاقية مساهمة لدعم منظمة الصحة العالمية

مذكرة تفاهم بين صندوق قطر للتنمية ووزارة التربية والتعليم الفلسطينية
16 مارس، 2021
صندوق قطر للتنمية يوقع مذكرة تفاهم مع وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث لحماية وتلبية الاحتياجات الأساسية للأطفال في شمال غرب سوريا
21 مارس، 2021

صندوق قطر للتنمية يوقع اتفاقية مساهمة لدعم منظمة الصحة العالمية

 

تهدف الاتفاقية إلى المساهمة في الاختصاصات الرئيسية لمنظمة الصحة العالمية

 

وقعت دولة قطر ممثلة بصندوق قطر للتنمية ومنظمة الصحة العالمية على اتفاقية تتضمن مساهمة الصندوق بقيمة  10 ملايين دولار أمريكي، لدعم برنامج العمل العام الثالث عشر لمنظمة الصحة العالمية (GPW 13) إضافة إلى دعم مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-19 (ACT-A).

 

وتُعد هذه المساهمة الأولى بين دولة قطر ومنظمة الصحة العالمية لتسلط الضوء على الشراكة والالتزام الوثيقين للعمل معًا يد بيد لضمان تلقي المجتمعات الأكثر احتياجًا حول العالم المساعدة الفورية دون أي عوائق حال وجود حاجة ماسة إليها.

 

وقالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة إن المساهمة التي قدمتها دولة قطر لمنظمة الصحة العالمية تأتي إيفاءً بتعهدات والتزام الدولة وحرصاً منها  على دعم برنامج العمل العام الثالث عشر لمنظمة الصحة العالمية 2019-2023 لتحقيق الهدف الملياري الثلاثي المتمثل في (استفادة مليار شخص آخر من التغطية الصحية الشاملة، وحماية مليار شخص آخر من الطوارئ الصحية على نحو أفضل، وتمتع مليار شخص آخر بمزيد من الصحة والعافية) الى جانب دعم مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة (كوفيد-19) لتسريع استحداث وإنتاج اختبارات (كوفيد-19) وعلاجاته ولقاحاته، وإتاحتها على نحو مُنصف.

 

وأشادت سعادتها بالدور المحوري الذي تؤديه منظمة الصحة العالمية وخصوصاً في الفترة الحالية التي لا يزال العالم يواجه فيها جائحة كورونا، مؤكدة حرص دولة قطر على تعزيز شراكتها مع المنظمة. كما أثنت على الدور الهام لصندوق قطر للتنمية في دعم الجهود العالمية لتخفيـف المعانـاة الإنسانية ودعم قطاعات الصحة والتعليم والتمكين الاقتصادي.

 

من جانبه صرح سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية أن منظمة الصحة العالمية أعلنت في شهر مارس 2020، عن جائحة كوفيد – 19 ، هذا الوباء الذي لا يعرف حدوداً، مما يؤثر على الأشخاص الأكثر عرضة للخطر ولا يمكن أن يتم التصدي لهذا الوباء بشكل فردي لأنها جائحة تؤثر على الجميع ومواجهتها مسؤولية جماعية ، وأضاف هناك حاجة إلى إجراءات صارمة وتعاون قوي لتحقيق نتائج إيجابية ، ولذلك تقدم دولة قطر من خلال صندوق قطر للتنمية أول تمويل مرن لمنظمة الصحة العالمية دعما للجهود التي تبذلها المنظمة لمكافحة هذا الوباء ودعم برنامج عمل المنظمة العام الثالث عشر (GPW 13)”.

وسوف تستخدم هذه المساهمة في تنفيذ برنامج العمل العام الثالث عشر لتمكين منظمة الصحة العالمية من التصدي لحالات الطوارئ الصحية، وضمان حياة صحية ورفاه للجميع في جميع الأعمار، وتحقيق التغطية الصحية الشاملة، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ودعم العالم في مجال الوقاية والاحتواء والعلاج والتنسيق لجهود الاستجابة التي تبذلها المنظمة.

 

وصرح الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قائلاً: “تمثل جائحة كوفيد-19 برهانًا قويًا على أن الصحة ليست سلعة كمالية أو مجرد منتج تملكه المجتمعات القوية والمزدهرة؛ بل هي حق أساسي لكل إنسان وتمثل ركيزة الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.” “أشكر دولة قطر لإسهامها، والذي سيدعم منظمة الصحة العالمية لتحقيق مهمتها في تعزيز الصحة والحفاظ على سلامة العالم وخدمة الفئات الأكثر احتياجًا.”